رشحنا في دليل مواقع شبكة  ومنتديات السيال السودانية
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : مصادر المياه في السودان:
    بتاريخ : 31-10-2010 الساعة : 12:53 AM



    الصورة الرمزية السيالي

    رقم العضوية : 83
    الانتساب : 29-01-2010
    الدولة : الخرطوم
    الموطن : السيال الكبير
    الوظيفة : مهندس
    المشاركات : 1,354
    بمعدل : 0.78 يوميا
    السيالي غير متواجد حالياً




    مصادر المياه في السودان:

    1- مياه الأمطار:
    وهي المصدر الأساسي للمياه السطحية في السودان حيث المعدل السنوي في السودان يختلف من 2 ملم في أقصى الشمال فيما يزيد عن 1500 ملم في أقصى الجنوب.
    2- المياه الجوفية :
    توجد كمية كبيرة من المخزون المائي في الطبقات تحت السطحية لأرض السودان، حيث هناك الحجر الرملي النوبي (305 مليار متر مكعب)، أم روابة بمخزون(22 مليار متر مكعب)، الجزيرة بمخزون (38 مليار متر مكعب)، كما تحمل طبقات الترسبات الطينية مخزون مائي يعادل (مليار متر مكعب).
    3- مياه النيل :
    يجمع نهر النيل مياهه من مصدرين رئيسيين هما؛ البحيرات الاستوائية ذات الأمطار طوال العام، والهضبة الإثيوبية ذات الأمطار الموسمية، والتي تمثل الرافد الرئيسي الأول حيث تساهم في مياه النيل بحوالي 86% .

    مصادر المياه في ولاية الخرطوم :
    مصدر المياه هو المنشأة القائمة على المورد وعملها هو إستنباط المياه من المورد لإستغلالها في الإستعمالات المختلفة، ومصادر المياه عديدة منها السطحية والجوفية.


    المياه السطحية :
    يجري بالولاية نهر النيل برافديه (النيل الأبيض والأزرق) ، موفراً كميات مقدرة من المياه حيث أن حصة السودان 18.5 مليار متر مكعب مقاسه عند السد العالي، هذا فضلاً عن كثير من التلال والأودية والخيران.

    المياه الجوفية :
    تتمتع الولاية بمياه جوفية مقدرة حيث يقدر مخزون الخزان الجوفي النوبي بـ(77) مليار متر مكعب وتكوين الجزيرة (8.3) مليار متر مكعب.
    تبلغ المساحة القابلة للاستزراع بالولاية 1.8 مليون فدان , والمستغل منها حتى الآن فقط 350 ألف فدان , كما تبلغ مساحة المراعي الطبيعية 2.2 مليون فدان .ومصادر المياه المستغلة في عمليات الزراعة من النيليين الأزرق والأبيض ونهر النيل والمياه الجوفية.

    الاحتياجات المائية :

    يحتاج الفرد إلى 1000 متر مكعب من المياه سنوياً للأغراض المختلفة، إلا أن نصيب الفرد في الدول العربية عموماً في المتوسط لا يتجاوز 200 متر مكعب، تقل في المناطق الريفية النائية والريفية المتاخمة للمناطق الصحراوية وشبه الصحراوية أو المتاخمة للجبال.

    المياه في السودان :

    الميزان المائي في السودان يشمل مصادر المياه عدة منها نهر النيل بجميع روافده بنسبة 57% تقريبا , وايضا جميع الانهار الموسميه بنسبة 12% تقريبا , وتشارك المياه الجوفية المتجدده كمصدر من مصادر المياه في السودان وذلك بنسبة 14% تقريبا , وكذلك مشاريع التخزين النيليه تمثل هي ايضا مصدر من المصادر كقناة جونقلي وباقي السدود الاخرى وذلك بنسبة 17% تقريبا

    محطات المياه

    محطات معالجة المياه هي منشآت ذات أهمية كبيرة، وتكلفة مادية عالية في الإنشاء والتشغيل والصيانة، وتختلف أنواع محطات المعالجة تبعاً لنوع المياه المراد معالجتها، وحجم ونوعية المياه المعالجة.
    إن هذه المحطات تمثل مصدر من مصادر المياه لأغلب المدن في العالم، وهي من المصادر السطحية.
    في عام 1807م، أنشئت محطة لمعالجة المياه في مدينة جلاسكو الأستكلندية، وتعد هذه المحطة من أوائل المحطات في العالم وكانت تعالج فيها المياه بطريقة الترشيح ثم تنقل إلى المستهلكين عبر شبكة أنابيب خاصة، وعلى الرغم من أن تلك المساهمات تعد تطورا تقنيا في تلك الفترة، إلا أن الاهتمام آنذاك كان منصبا على نواحي اللون والطعم والرائحة، أو ما يسمى بالقابلية، وكانت المعالجة باستخدام المرشحات الرملية المظهر السائد في تلك المحطات حتى بداية القرن العشرين.
    ومع التطور الشامل للعلوم والتقنية منذ بداية هذا القرن، واكتشاف العلاقة بين مياه الشرب وبعض الأمراض السائدة، فقد حدث تطور سريع في مجال تقنيات المعالجة، حيث أضيفت العديد من العمليات التي تهدف بشكل عام إلى الوصول بالمياه إلى درجة عالية من النقاء، بحيث تكون خالية من العكر، وعديمة اللون والطعم والرائحة، ومأمونة من النواحي الكيمائية والحيوية.

    في ما يتعلق بمجال نقل المياه فقد جرى استعمال القنوات والسدود منذ زمن مبكر؛ فقد استعمل الصينيون هذه الوسائل في القرن الثامن الميلادي؛ كذلك استعملت في أوروبا في القرن السابع عشر الميلادي، أما في الولايات المتحدة الأمريكية فقد أنشأت قناة (ايري) في ولاية نيويورك لتربط مدينة نيويورك عن طريق نهر (هرسون) بمدينة (تروي)، ومنها الى مدينة (بافالو)، ومناطق البحيرات في الوسط الغربي الأمريكي، وأنشأت هذه القناة سنة 1825م، وفتحت الغرب الأمريكي إلى الأسواق والمصانع الكبرى في مناطق الشمال الشرقي للولايات المتحدة؛ ووفرت وسيلة رخيصة لنقل المواد والسلع إلى هذه الأسواق.
    ومن النماذج المعهودة لنظم نقل المياه في العالم نموذج نقل مياه كالفورنيا الجنوبية، بما في ذلك المدن الضخمة كمدينة (لوس انجلوس) و(سان دييغو)، ورغم أن هذه المدن تقع في منطقه جافة جداً، إلا إن الملايين من الناس قد هاجروا إليها للنجاح الباهر الذي حققته مؤسسة مياه (لوس أنجلوس).
    وكذلك نموذج مشروع اتحاد أمريكا الشمالية للمياه والطاقة، حيث أنه يهدف إلى جلب المياه من كندا وألاسكا في الجزء الشمالي من القارة إلى آلاف الكيلومترات جنوباً، وعبر نظام القنوات المفتوحة والذي يتكون من أقنية وأنفاق ومحطات طاقة وسدود، حيث قدر أنه يمكن ما يقرب من 100 مليار متر مكعب من الماء سنوياً.
    كذلك الوضع القائم ما بين سنغافورة وماليزيا لنقل الماء عبر الحدود لتلبية متطلبات التطور والنماء الحضري في سنغافورة، حيث تم تركيب أنبوب لنقل المياه بطول 50كلم.
    وكذلك مشروع نقل المياه إلى مدينة (أثينا) باليونان من نهر (المورنو) الواقع على بعد حوالي 150كلم شمال غرب (اثينا)، حيث يتكون من سد عالي يوفر مخزون عالي قدره 780هيكتومتر مكعب ويعتبر أعلى سد في أوروبا، وتنتقل المياه إلى (أثينا) بواسطة نظام جر حديث صمم لما يقرب 23متر مكعب في الثانية، ويخترق هذا المشروع مناطق كثيرة مما يتطلب بناء 71كيلومتر من الأنفاق و7.1كيلومتر من السيفونات و66كيلومتر من الأقنية المستطيلة الشكل، و44كيلومتر من الأقنيه المربعة النموذجية.

    محطات المياه في ولاية الخرطوم :

    تمثل محطات المياه في ولاية الخرطوم احد اهم المصادر السطحية للمياه في الولاية وتعتمد على محطات التنقية النيلية وتتواجد بالمنطقة الحضرية " المدن", وعلى المحطات النيلية الريفية والمتواجدة بالريف "ريفي شمال بحري وريفي أم درمان".

    محطات معالجة المياه المتواجدة في المناطق الحضرية من الولاية :

    1- محطة مياه بري: وهذه المحطة تعالج مياه النيل الأزرق طوال العام، وأنشأت عام 1925م بطاقة تصميمية قدرها 16000متر مكعب يوميا، وتغذي شرق وجزء من شمال ووسط الخرطوم.
    2- محطة مياه المقرن: والتي تم تشغيل أول مرحلة منها في عام 1964م، والانتاجية التصميمية الكلية لهذه المحطة 90000 متراً مكعباً يومياً، وتعالج مياه النيل الأبيض طوال العام ما عدا أيام الفيضان، وتغذي مناطق الخرطوم غرب والخرطوم جنوب وجزء من شمال ووسط الخرطوم وتغذي أيضا مناطق امدرمان جنوب وغرب عبر النيل الأبيض.
    3- محطة توتي: وهي قاصرة على جزيرة توتي وتعمل منذ عام 1982م، بإنتاجية تصميمية قدرها 2000 متر مكعب يومياً وتعالج مياه النيل الأزرق ما عدا أيام التحاريق، وهي الأيام التي ينحسر فيها منسوب النيل .
    4- محطة بيت المال: أنشأت على أربعة مراحل مابين 1927م و2002 م بإنتاجية تصميمية كلية قدرها 27000متراً مكعباً يومياً وتعالج مياه النيل الأبيض وتغذي أحياء أمدرمان القديمة.
    5- محطة الخرطوم بحري القديمة: وتعمل منذ عام 1954م في معالجة مياه النيل الأزرق بطقة تصميمية قدرها 11000-12000 متر مكعب في اليوم وتغذي مناطق المينة القديمة.
    6- محطة الخرطوم بحري الجديدة: تم تشغيل أولى مراحلها في عام 1979م وآخرها في عام 1999م بإنتاجية تصميمية كلية قدرها 1800000 متر مكعب في اليوم، وتقوم بمعالجة مياه النيل الأزرق ما عدا في بعض السنين وعندما ينخفض النيل الأزرق بصورة غير طبيعية وبعد فتح خزان جبل أولياء وفي هذه الأثناء تتم معالجة مياه النيل الأبيض وتغذي مناطق الخرطوم بحري الجديدة والنائية ومناطق جنوب الخرطوم وشرقها وتغذي ايضا مناطق شمال وغرب أمدرمان.

    محطات معالجة المياه المتواجدة في المناطق الريفية من الولاية:
    من محطات المياه الموجودة في الريف محطة التمانيات بريفي شمال بحري والتي أصبحت شبة متوقفة ولاتعمل في أيام الفيضان، ومن المحطات الجديدة محطة المنارة التي تغذي أجزاء واسعة من أم درمان.
    مصادر مياه الريف بالولاية، وانتاجيتها بالمتر
    طرق نقل المياه :
    المجاري المفتوحة :
    القنوات المفتوحة يمكن استعمالها فقط في حالة الجريان تحت تأثير الجاذبية الأرضية فقط؛ عموما لها مقطع شبة منحرف، ولكن المقطع المستطيل أقل تكلفة، وذلك عند عبور القناة بصخور صلبة، حالات التدفق تكون إلى حد ما منتظمة على كل طول القناة.
    القنوات المفتوحة لها تطبيقات محددة في نظم الإمداد، حيث أنها لا تناسب نقل المياه المعالجة نظراً لاحتمالات تلوث المياه، ولكن استخدامها مناسب لنقل المياه العكرة.

    المعابر والأنفاق :
    يصمم معدل تدفق مياه المعابر والأنفاق ليكون لملأ 75% من المعبر أو النفق تكون الأنفاق عند التدفق الحر للمياه في شكل حدوة حصان؛ تنشأ هذه المواسير لاختصار رحلة المياه، وتغني عن الحاجة لأي معابر أو خطوط مواسير لعبور الأراضي غير المستوية، يتم عادة تبطين هذه الأنفاق لخفض الفقد في الضغط ولمنع الفقد للمياه بالتسرب، وعند حفر هذه الأنفاق في صخور صلبة فإنها لا تحتاج إلى تبطين، سرعة التدفق في هذه الأنفاق أو المعابر (0.3-0.9) متر/الثانية للمعابر غير المبطنة وحتى (2متر في الثانية) بالنسبة للمعابر المبطنة، أما في خطوط التدفق الحر لا يوجد ضغط حيث يمكن استخدام مواسير من الفخار المزجج أو من الاسبستوس أو الأسمنت أو الخرسانة وخطوط المواسير هذه يجب أن توضع قريباً من خط المياه الهيدورلكي.

    • تنقسم لعدة أنواع:
    - تبعا لأساس تكوينها :
    1. مجاري مفتوحة طبيعياً :
    تشمل تلك التي وجدت طبيعياً على سطح الأرض ولم يقم بحفرها إنسان مثل الأنهار كبيرة كانت أو صغيرة كما يمكن معالجة الجريان الجوفي من السطح الحر ومجاري مفتوحة طبيعيا، تتميز بعدم انتظام خواصها الهيدروليكية وتتطلب عند دراستها الإلمام بمجالات أخرى بجانب الهايدوروليكا مثل الهيدروليجا وحركة الرواسب...الخ، يسمى هذا النوع من الهيدورليجا بهايدروليكا الأنهار.
    2. مجاري مفتوحة صناعياً :
    تشمل التي قام بإنشائها أو حفرها الإنسان مثل الترع والقنوات والري والمصارف والترع الملاحية وغيرها.
    - تبعا لأنواع المحيط :
    1. مجاري مفتوحة ذات محيط صلب.
    2. مجاري مفتوحة ذات محيط قابل للتآكل.

    - تبعاً لانتظامها:
    1. منتظمة.
    2. غير منتظمة.

    الجريان في الأوعية :

    أما هذا النوع من طرق نقل المياه فيعتمد اعتماداً كلياً على الضغط، حيث أنه محدد بمحيط صلب من جميع النواحي، من أمثلة الأنابيب والقنوات المغلقة، مسار خطوط مواسير الضغط لا يرتبط بطبوغرافية المنطقة التي يعبرها ليس مثل القنوات أو مواسير التدفق الحر، خطوط مواسير الضغط قد تسير أعلى أو أسفل المرتفعات، حيث توجد حرية في اختيار استقامة خط المواسير، حيث أن له قابلية أكبر في توصيل المياه إلى أي منطقة حتى المناطق الجبلية العالية جداً، وذلك لتوفر مضخات ذات دفع عالي وسرعات نوعية مناسبة، مع تحمل أكبر للتأثيرات الهندسة من قبل العضو الناقل، يكون المسار المفضل عادة بجانب الطرقات العامة لتسهيل عملية الكشف (لتسهيل الكشف عن التسرب؛المحابس المعطلة...الخ) وتوفير سهولة الاقتراب وسرعة أعمال الصيانة والإصلاح.
    - تنقسم هذه الخطوط إلى نوعين :
    1. الخطوط الظاهرة:
    تمتد على سطح الأرض، كذلك في الخنادق المكشوفة والأنفاق أو الدهاليز المختلفة، بحيث يمكن الحصول عليها بسهولة عند الحاجة.
    2. الخطوط المطمورة :
    تمتد في الخنادق على طبقة تمهيدية من الرمل أو الحصى أو الخرسانة، ثم يردم الخندق بعد ذلك بالتراب ليطمر الأنابيب المذكورة، وهذه الأنابيب أبسط تصميماً وأرخص كلفةً من الأنابيب الظاهرة، وذلك لعدم احتوائها على مساند خرسانية وقطع وصل تمددية، ولكن من الصعب معاينتها وترميمها.


     


  2. رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: مصادر المياه في السودان:
    بتاريخ : 31-10-2010 الساعة : 01:05 AM





    رقم العضوية : 12
    الانتساب : 03-01-2010
    الدولة : السودان
    الموطن : السيال الكبير
    الوظيفة : موظف
    المشاركات : 10,068
    بمعدل : 5.71 يوميا
    ياسر الجعلي غير متواجد حالياً










    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
     


  3. رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: مصادر المياه في السودان:
    بتاريخ : 31-10-2010 الساعة : 08:33 AM



    الصورة الرمزية الشايابى

    رقم العضوية : 1
    الانتساب : 01-01-2010
    الدولة : الامارات / دبى
    الموطن : السيال الصغــير
    الوظيفة : مدير عام
    المشاركات : 8,737
    بمعدل : 4.95 يوميا
    الشايابى غير متواجد حالياً




    تسلم الغالى السيالى واديك العافية . موضوع راااااقى


     


  4. رقم #4
     افتراضي  العنوان : رد: مصادر المياه في السودان:
    بتاريخ : 31-10-2010 الساعة : 12:02 PM



    الصورة الرمزية نوح

    رقم العضوية : 185
    الانتساب : 16-10-2010
    الدولة : المتمة
    الموطن : المتمة
    الوظيفة : المتمة
    المشاركات : 4,372
    بمعدل : 2.96 يوميا
    نوح غير متواجد حالياً




    تسلم الأخ السيالى واديك العافية
    موضوع رااااائع


     


  5. رقم #5
     افتراضي  العنوان : رد: مصادر المياه في السودان:
    بتاريخ : 31-10-2010 الساعة : 05:26 PM



    الصورة الرمزية السنجراوى ود فرح

    رقم العضوية : 169
    الانتساب : 13-08-2010
    الدولة : شندي
    الموطن : السيال
    الوظيفة : طالب
    المشاركات : 1,964
    بمعدل : 1.28 يوميا
    السنجراوى ود فرح غير متواجد حالياً




     


  6. رقم #6
     افتراضي  العنوان : رد: مصادر المياه في السودان:
    بتاريخ : 03-11-2010 الساعة : 09:42 AM



    الصورة الرمزية الوشق

    رقم العضوية : 177
    الانتساب : 17-09-2010
    الدولة : السودان
    الموطن : السودان
    الوظيفة : طالب
    المشاركات : 2,901
    بمعدل : 1.93 يوميا
    الوشق غير متواجد حالياً




    تسلم أخي السيالي على المعلومات القيمة


    http://www14.0zz0.com/2010/12/01/17/630261138.jpg

    سيدا وسيد سيدا
     


  7. رقم #7
     افتراضي  العنوان : رد: مصادر المياه في السودان:
    بتاريخ : 05-11-2010 الساعة : 10:57 PM



    الصورة الرمزية السيالي

    رقم العضوية : 83
    الانتساب : 29-01-2010
    الدولة : الخرطوم
    الموطن : السيال الكبير
    الوظيفة : مهندس
    المشاركات : 1,354
    بمعدل : 0.78 يوميا
    السيالي غير متواجد حالياً




    التحية لكم جميعا


     


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة قرى السودان
    بواسطة الشايابى في المنتدى سودانيات
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 10-12-2012, 10:43 AM
  2. رؤساء السودان
    بواسطة اب هاشم في المنتدى المنتدى التوثيقى
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-01-2011, 04:14 PM
  3. صور من السودان
    بواسطة اب هاشم في المنتدى المنتدى التوثيقى
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-01-2011, 04:13 PM
  4. بوش السودان الجبيب
    بواسطة الشايابى في المنتدى الشعر الحلمنتيشى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-10-2010, 08:04 PM
  5. السودان وانقولا
    بواسطة قاسم في المنتدى المنتدى الرياضى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-10-2010, 10:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •