و هل يَخفى القَمَر؟


يُضرَبُ هذا المثل للأمرِ المشهور، الذي لا يجهله أحد.
قَالَ ذو الرمة‏:‏
وقَد بَهَرتَ فَمَا تَخفَى عَلَى أحَدٍ -- إلاَ عَلَى أحدٍ لاَ يَعرِفُ القَمَرَا
ومِن المثل قول عمر بن أبى ربيعة ‏:‏
قالت الكُبرى أَتَعرِفنَ الفتى؟ -- قالت الوسطى، نَعم هذا عُمَر
قَالَت الصُغرى وقَد تَيَّمتُها ‏:‏ -- قَد عَرَفناهُ، وهل يَخفى القَمر‏؟‏‏